تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

متحف بني وليد الأثري

متحف بني وليد الأثري هو متحف للآثار يقع في مدينة بني وليد التي تبعد نحو 186 كيلومترا جنوب شرقي مدينة طرابلس. المتحف يعرض مجموعة من آثار المنطقة بما فيها مناطق قرزة، أم العجرم، وادي غلبون (شمال بني وليد)، خنافس ومقدال.يعد هذا المتحف من اهم المعالم الحضارية والثقافية في مدينة بني وليد الذي يمكن زيارته و الاطلاع على ما يحويه من مخلفات أثرية وحضارية تعكس تاريخ المنطقة التي يقع بها المتحف، و قبل ان تقرر مصلحة الآثار إنشاء هذا المتحف كان المبنى الذي اختارته ان يكون متحفاً يشغل مقر مدرسة بني وليد المركزية التي تطل على احد الميادين الرئيسة بمدينة بني وليد ، وقد حوّل المبنى الى متحف بعد إجراء التعديلات المناسبة على مبنى تلك المدرسة ليتناسب مع وظيفته الجديدة ،و قد افتتح المتحف رسميا في 12/9/1999 م ، بعد ان جهزته مصلحة الآثار (مراقبة آثار لبدة) بأيد ليبية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
متحف بني وليد الأثري -صحيفة هتون الدولية

وقبل الولوج من المدخل الرئيسي للمتحف يصادف الزائر عمودين حجريين من الطراز الكورنثي على جانبي المدخل، كما توجد مجموعة من التيجان الكورنثية تزين السور الامامي للمتحف، ويلي هذا المدخل حديقة زودت باستراحة صغيرة ومكان للحرس والمراقبة اضافة لبعض المعروضات ستوصف لاحقاً، اما مكان العرض او المتحف فمدخله يواجه المدخل السابق كما يوجد عمودين من الطراز الكورنثي على جانبيه، وعند الدخول منه توجد قاعة صغيرة (ردهة المدخل او صالة الاستقبال) تحوي مكان حجز التذاكر،
متحف بني وليد الأثري -صحيفة هتون الدولية

وعلى جانبي هذه القاعة توجد على اليمين ست قاعات تأخذ شكل حرف (L) اللاتيني، وتفصل هذه القاعات عن بعضها اقواس نصف دائرية، ويعاب عن تلك القاعات ان سقفها منخفض بشكل لافت للنظر مما جعلها غير متناسبة مع بعض المعروضات المتميزة بالطول او الارتفاع، يضاف الى هذه القاعات اربع قاعات بالشكل ذاته تأتي على يسار قاعة الاستقبال (ردهة المدخل)، وتوجد شرفة كبيرة تقع خلف قاعات العرض استغلت مكانا للعرض، وتطل هذه الشرفة على فناء مستطيل او ساحة عرض مكشوفة استغلت للعرض ايضاً.
متحف بني وليد الأثري -صحيفة هتون الدولية

وقد خصصت الاماكن السابقة لعرض مجموعة من المعروضات الأثرية التي عثر عليها في المواقع الأثرية في اودية تلك المنطقة شبه الصحراوية التي تميزت بآثارها الليبية مثل ما في قرزة وام عجرم و غليون ومقدال وخنافس وغيرها ، وقد تميزت تلك المنطقة باضرحتها الأثرية التي رُكز على عرض آثارها في هذا المتحف سواء من خلال بعض منحوتاتها المميزة ام طرازها المعماري الفريد ، وقد بلغ عدد معروضاته حوالي 294 قطعة اثرية ، التي عرض اغلبها في تسلسل زمني باسلوب العرض الحر (اي بدون صناديق عرض) بسبب حجمها ، وقلة منها عرض داخل صناديق (خزائن)عرض فتحت في بعض جدران قاعاته لاسيما تلك التي يمكن نقلها او تحريكها مثل الاواني الفخارية والعملة …

متحف بني وليد الأثري -صحيفة هتون الدولية

متحف بني وليد الأثري هو متحف للآثار يقع في مدينة بني وليد التي تبعد نحو 186 كيلومترا جنوب شرقي مدينة طرابلس عاصمة ليبيا. المتحف يعرض مجموعة من آثار المنطقة بما فيها مناطق قرزة، أم العجرم، وادي غلبون (شمال بني وليد)، خنافس ومقدال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى