تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة البحرين تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام

قلعة البحرين تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام قلعة البحرين ، والمعروفة أيضا باسم قلعة البرتغال ، تقع في البحرين على شبه الجزيرة العربية ، الحفريات الأثرية التي أجريت منذ عام 1954 قد اكتشفت آثار من التل الاصطناعي من 12 مترا (39 قدما) ارتفاع تحتوي على سبع طبقات طبقية ، التي أنشأتها مختلف شاغلي من 2300 قبل الميلاد حتى القرن 18 ، وكان ذلك مرة واحدة في عاصمة الحضارة دلمون وأدرجت اليونسكو باعتبارها من التراث العالمي في عام 2005 .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية
قلعة البحرين“.. أو ما كان يُطلق عليها بقلعة “دلمون”، نسبة إلي حضارة عظيمة قامت في جزيرة البحرين وشرق الجزيرة العربية، وهي منطقة عرفها السومريين بأرض الفردوس، اكتُشفت في خمسينيات القرن الماضي، جاءت البعثة الدنماركية برئاسة بيدر فيليم جلوب وجيفري بيبي، ثم أصبحت موقعاً رئيسياً لبحوث البعثة الأثرية الفرنسية وحفرياتها، وقد عُثر داخلها علي أدلة تثبت أنها كانت موقعاً سكنياً في الفترة الممتدة من عام 2300 قبل الميلاد وحتى القرن الثامن عشر.
قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية

تُعد ضاحية السيف أحد ضواحي العاصمة البحرينيه المنامة، والتي بُنيت علي اطرافها الشرقية قلعة البحرين، أهم محطات التبادل التجاري بين بلاد فارس وبلاد ما بين النهرين، وشرق الجزيرة العربية وآسيا الوسطى ومنطقة وادي الهندوس، وخلال العصور الإسلامية، أضحي هذا الموقع موضع تنافس دولي كبير، لتشهد على ذلك التعديلات المتعاقبة التي أدخلت على القلعة التي تتوج الموقع في يومنا هذا.
قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية

ينعكس تاريخ البحرين التجاري الغني، والمعروف باسم دلمون في العصور القديمة، في العديد من المواقع الأثرية، وأبرزها موقع القلعة المسجل كموقع للتراث العالمي لليونسكو.

يقع الحصن على قمة تلة اصطناعية تغطي مساحة 17.5 هكتار تم بناؤه على مدى أكثر من 4000 سنة من الاحتلال المستمر. وهو موقع العاصمة السابقة دلمون وواحد من أكثر المواقع الأثرية في الخليج العربي.
قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية

كشفت الحفريات على مدى السنوات الخمسين الماضية عن الهياكل السكنية والعامة والتجارية والعسكرية التي تشهد على أهمية الموقع على مر القرون. يتم جلب هذه النتائج إلى الحياة من خلال دليل صوتي متاح في متحف الموقع.

منطقة العرض في المتحف مفتوحة للجمهور منذ عام 2008، وتتكون من 5 قاعات عرض منظمة حول جدار تل ضخم.
قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية

مع عرض 500 قطعة أثرية، ويتم عرض تاريخ الاستيطان الطويل للموقع على الخلفية الفريدة للجدار، والتي تعيد إنشاء مختلف القطع الأثرية المكشوفة على الموقع. يقدم مقهى المتحف المواجه للبحر مناظر خلابة على القلعة وبساتين النخيل المحيطة بها.
قلعة البحرين  تروي تاريخ البلاد طيلة 5 الآف عام -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى