الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

القشطة الصدفية .. وفوائدها

القشطة الصدفية هو نبات استوائي ينمو في الأراضي المنخفضة الاستوائية في أمريكا اللاتينية وجزر الهند الغربية وينتمي إلى الفصيلة القشطية. سمي بالقشطة الصدفية لأن المظهر الخارجي لثمار هذا النبات والمسماة بالسفرجل الهندي تشبه الأصداف إلى حد كبير.

يتم حصد فاكهة القشطة الصدفية في فصلي الخريف والشتاء كالبرتقال والجريب فروت. وهي تتسم بمذاقها الحلو ولون قشرتها الأخضر.

تتميز ثمار القشطة الصدفية بمحتواها الغني بفيتامين أ، ب-المركب، و فيتامين سي أيضًا، بالإضافة إلى معادن البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، الحديد والزينك.

واليوم، نرغب في استعراض فوائد هذه الفاكهة اللذيذة التي ننصحك باستهلاكها بشكل منتظم

1- تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

القلب والأوعية الدموية

https://alhtoon.com

بفضل محتواها الغني بالبوتاسيوم، تساهم هذه الفاكهة في تحسين صحة القلب وتعمل كمنظم طبيعي لضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي ثمار القشطة الصدفية على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول.

بجانب ذلك، انخفاض نسبة الدهون والصوديوم من الأسباب الأخرى التي تدفع أي شخص، خاصةً من يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو أي مشكلات قلبية أخرى، إلى تناولها.

2- فاكهة مضادة للميكروبات

تمتلك فاكهة القشطة خصائص طبيعية قادرة على حماية الجسم من الميكروبات والطفيليات. وترجع هذه الخصائص إلى محتوى الثمار الغني بالألياف والنياسين ومضادات السموم.

بجانب ذلك، فهي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي، مضاد الأكسدة الطبيعي الذي يساعد الجسم على مكافحة العدوى.

 3- حليف رائع لفقدان الوزن

تساعدك ثمار القشطة على إشباع جوعك، وهو ما سيدعم جهودك لفقدان الوزن دون التحضية بأكل الأطعمة اللذيذة الصحية.

يمكنك إدراجها في حميتك كوجبة خفيفة أو كعقبة بعد الوجبات الرئيسية أو حتى كوجبة ما بعد التمرين.

هي خيار رائع أيضًا لمن يعاني من الإمساك بشكل مستمر بفضل تأثيرها المسهل اللطيف.

4- تمتلك تأثير مهدئ

ثمار القشطة قادرة على تنظيم الجهاز العصبي. وهو ما يعني أنها تعمل بشكل شبيه للمهدئات، مما يجعلها خيار طبيعي ممتاز لمن يعاني من القلق أو التوتر.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الفاكهة على مادة شبه قلوية تنظم إفراز المواد الكيماوية التي تسبب الاكتئاب.

5- تدعم عملية التعافي من بعض الأمراض

تحتوي هذه الفاكهة على نسب عالية من المعادن التي تدعم عملية التعافي من العديد من الأمراض المختلفة.

تشمل هذه المعادن الآتي:

الحديد: يساعد على التعافي من فقر الدم.
الكالسيوم: يساعد من يعاني من هشاشة العظام.
الفوسفور: يساعد على تعزيز الذاكرة

6- تدعم تطور الجنين بالنسبة للحوامل

استهلاك ثمار القشطة الصدفية يعزز صحة الأمهات المستقبليات بفضل محتواها الغني بالعناصر الغذائية، والتي تدعم تطور الجنين أيضًا.

تشمل تلك العناصر الغذائية الآتي:

الأحماض الأساسية
الألياف
الكربوهيدرات
البروتينات
المعادن
الفيتامينات

تدعم القشطة عملية تطور مخ الجنين وأعصابه وجهازه المناعي. والاستهلاك المنتظم لها قد يقلل خطر الإجهاض.

بالإضافة إلى أنها تخفف الغثيان الصباحي وتقلب المزاج والرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة.

 7- تنظم عملية الهضم

بجانب كونها سهلة الهضم، فاكهة القشطة الصدفية من الفواكه المناسبة لمن يعاني من الضعف أو عسر الهضم، أومن لا يستطيع هضم بعض أنواع الأطعمة بشكل جيد.

بجانب أنه محتواها الغني الألياف وقليل الدهون يساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) وامتصاص الأحماض الصفراوية، وهو ما يعتبر مفيدًا لمن يعاني من مشكلات المرارة.

الأمر المثير للاهتمام أيضًا هو أنها تمتلك خصائص مسهلة ممتازة، فأليافها تنظم حركة الأمعاء وتعزز النبيت الجرثومي المعوي.

8- تحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة

ثمار القشطة من المصادر الطبيعية الممتازة لمضادات الأكسدة، فيتامين سي ومركبات البوليفينول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى