الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

تعرف على فوائد الشعيرية

الشعيرية هي واحدة من أكثر أنواع الأطعمة المتعارف عليها في المجتمعات العربية والمنتشرة بها بل إنها تعد من الأطعمة العالمية والتي تتواجد في هيئة أعواد رفيعة جداً ذات لون مائل للأصفر الذهبي تتم صناعتها بواسطة طحين القمح قبل عملية تخميره والتي يمكن أن يتم من خلالها العديد من الوصفات المختلفة منها الحلو ومنها الحادق لينتج في النهاية مذاق رائع يحبه كلاً من الأطفال والكبار، وإلى جانب مذاقها فإنها تمتاز أيضاً بالفوائد الغذائية العالية التي تمنح لمن يتناولها النشاط والطاقة لكون العنصر الرئيسي بها هو الكربوهيدرات المسئولة عن طاقة الجسم ونشاطه.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

فوائد الشعيرية
مصدر غني بالألياف: يتم صناعتها من دقيق القمح الكامل لذلك فإن نسبة الألياف بها تبلغ (3.4%)، ولا شك أن لتلك الألياف أهمية بالغة بالنسبة لصحة الإنسان خاصة فيما يتعلق بالجهاز الهضمي من علاج حالات عسر الهضم والإصابة بالإمساك.

تقوم الشعيرية بإعطاء الشعور التام بالشبع وذلك لأنها تملأ المعدة فإحدى أهم فوائدها إنها يمكن أن تكون وجبة أساسية لمن يعانون من السمنة على سبيل الرجيم ولكن مع الحرص على تناول كمية معينة.

تحتوي الشعرية على الكثير من الدهون الغير مشبعة والتي تعطي الجسم الكثير من الطاقة .

تنظم الشعيرية مستوى الكوليسترول في الدم وتعمل على الوقاية من الكوليسترول الضار، وبهذا تساعد الشعيرية من تصلب الشرايين والسكتات القلبية المفاجأة .

الحفاظ على صحة القلب: لا تحافظ الشعيرية على صحة القلب فقط بل إنها تعمل كذلك على تحسين عمل الأوعية الدموية وذلك لما تحتويه من نسب دهون غير مشبعة ذات الفائدة العالية في حماية الإنسان من أمراض كثيرة مثل الزهايمر، كما تعيد بناء ما هو معرض للتلف من خلايا الذاكرة.

مؤشرٌ جلايسيميٌّ منخفض:
تُصَنّف الشعيرية ضمن الأغذية التي تتراوح قيمة المؤشر الجلايسيمي لها بين مُنخَفضة إلى متوسطة؛ أي بما يقلّ تقريباً عن 70، ومن الجدير بالذكر أنَّ المؤشر الجلايسيمي يُشير إلى سرعة رفع الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات لمستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي فإنّ الأغذية التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر تمتلك قيمةً مرتفعةً لهذا المؤشر تزيد عن 70 وترفع جلوكوز الدم بسرعة أكثر من الأغذية التي تحتوي على مؤشر جلايسيميٍّ منخفض أو متوسط.

تعمل الشعيرية على الوقاية من العديد من الأمراض ومحاربتها، ومن الأمراض التي تعمل الشعيرية على محاربتها هي مرض السكري والسمنة المفرطة، لهذا يستخدم الأشخاص الشعيرية عند اتباع حمية التخسيس، ولكن بالتأكيد بكمية صغيرة لأنها تحتوي على الكربوهيدرات .

من بين أفضل الطرق التي يمكن أن يتم تناول الشعيرية وإعدادها بها هو طبق الشعيرية بالحليب وهو صنف له قيمة غذائية عالية جداً إذ أنه يجمع ما بين فوائد الشعيرية المتعددة وفوائد الحليب التي لا استغناء عنها ولا حصر لها، وبذلك فهو طبق غني بالكربوهيدرات، الألياف، فوليك آسيد، ونسبة عالية من الكالسيوم الهام لبناء العظام والمفاصل بالجسم.

يتم إعدادها من خلال تحمير الشعيرية في قليل من الزيت إلى أن تصبح ذات لون بني فاتح ومن ثم يضاف إليها الحليب الساخن ويترك على نار متوسطة لحين النضج، ثم يتم تحليتها إما بالسكر أو عسل النحل لقيمة غذائية أكبر، وهو طبق مناسب للأطفال الصغار يحبون مذاقه ويسهل عليهم بلعه وهضمه.
تعرف على فوائد الشعيرية  -صحيفة هتون الدولية

الشعيرية – طعام مصنوعة من العجين غير مختمر في شكل قضبان قصيرة. متنوعة من المعكرونة ، جولة في المقطع العرضي و أرق من السباغيتي. .
تنتمي وصفات تحضير الشعيرية إلى المطبخ الإيطالي، ولعل أقدم ذكر لها يرجع للقرن الرابع عشر في كتاب “فن طبخ المعكرونة والشعيرية الصقلية” الذي جمعه مارتينو دا كومو رئيس طهاة قصر بطريرك أكويليا، والذي كان أشهر طاهٍ في عصره. أورد مارتينو في كتابه العديد من وصفات تحضير الشعيرية والتي يمكن حفظها لمدة عامين وثلاثة أعوام عند تجفيفها في الشمس. يختلف حجم الشعيرية في إيطاليا عن دول أخرى حيث يتراوح قطر الواحدة بين 2.08 و2.3 ملليمتر، وتكون أكثر سمكًا من السباغيتي التي يتراوح قطر الواحدة منها ما بين 1.92 و2 ملليمتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى