التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب متعددة للإصابة بالحموضة صباحًا وطرق الوقاية منها

تعتبر الحموضة أحد أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعًا، حيث تعتبر مشكلة مرضية تسبب الإزعاج والشعور بعدم الراحة لبعض الأشخاص، خاصة حال الإصابة بها عند الاستيقاظ من النوم في الصباح.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تصيب الحموضة الكثيرين بعد تناول الوجبات الدسمة أو بعض أنواع الأطعمة المختلفة التي تتسبب في حدوثها أو تكون ناتجة عن بعض الأسباب الأخرى.

أسباب حموضة المعدة في الصباح

يتسبب اتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة في زيادة فرص الإصابة بحموضة المعدة في الصباح، وتشمل ما يلي:

– تناول الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون في أوقات متأخرة من الليل.

– الخلود للنوم بعد تناول الطعام مباشرة.

– تناول الأطعمة المحفزة لإنتاج أحماض المعدة قبل النوم.

عوامل تزيد فرص الإصابة بالحموضة في الصباح

هناك مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد خطر الإصابة بالحموضة، وتشمل ما يلي:

– المعاناة من السمنة.

– التدخين.

– تناول المشروبات الكحولية.

– الإصابة بالفتق الحجابي.

– تناول الأدوية التي تضعف العضلة العاصرة للمريء.

الأعراض
الشعور بالانتفاخ.

الشعور بالحرقان الذي ينتقل من المعدة إلى الحلق.

الشعور بمذاق مر في الحلق أو الفم.

المضاعفات

يوجد العديد من المضاعفات الناتجة عن الحموضة ونستعرضها فيما يلي بحسب موقع “webmd”:

التجشؤ.

عسر البلع.

وجود براز دموي أو قيء دموي.

الغثيان.

السعال.

فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

التهاب مزمن بالحلق.

بحة في الصوت.

كيف يمكن الوقاية من حموضة المعدة في الصباح؟

يمكنك اتباع بعض الطرق البسيطة للمساعدة في تجنب الإصابة بالحموضة عند الاستيقاظ من النوم، بما في ذلك:

– رفع الجسم من الخصر إلى أعلى عن طريق عن مستوى السرير من 6 إلى 9 بوصات عند النوم.

– الامتناع عن تناول الطعام قبل الخلود إلى النوم بـ 3 ساعات.

– تجنب تناول الأطعمة التي تسبب ارتجاع أحماض المعدة، مثل القهوة والشوكولاتة والثوم والبصل والنعناع.

طرق التخلص من الحموضة
عند الشعور بالحموضة بشكل متكرر عليك التوجه على الفور إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب لحالتك.

الإقلاع عن التدخين والذي يعتبر أحد أهم مسببات الحموضة المتكررة.

الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في الحموضة، ومنها الأطعمة الحارة، والأطعمة الدسمة المليئة بالدهون غير الصحية، كما يجب التقليل من تناول البصل والثوم.

عند النوم يجب الحرص على أن يكون الرأس مرتفعا عن الجسم للتقليل من الحموضة.

بعد الانتهاء من وجبة العشاء يجب الانتظار ساعتين على الأقل قبل النوم مما يقلل من حدوث الحموضة.

عدم الإسراع في تناول الطعام والحرص على تناوله ببطء للتقليل من حموضة المعدة والوقاية من حدوث عسر الهضم.

يجب الحرص على شرب الماء صباحا مما يساعد على التقليل من الشعور بالحموضة طوال اليوم.
أسباب متعددة للإصابة بالحموضة صباحًا وطرق الوقاية منها -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى