التعذية والصحةالطب والحياة

فوائد #فيتامين_b12 للأعصاب والذاكرة

فيتامين b12 هو عنصر غذائي أساسي، مهم في تكوين الحمض النووي وتغذية الدماغ والجهاز العصبي وتكوين خلايا الدم الحمراء السليمة، يتوفر بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية، مثل: الأسماك، واللحوم، والدواجن، ومنتجات الألبان. لفيتامين b12 العديد من الفوائد، وفي هذا المقال سوف نخبركِ بفوائد فيتامين b12 للأعصاب تحديدًا.

فوائد فيتامين b12 للأعصاب
يقدم فيتامين b12 العديد من الفوائد للجسم وتحديدًا للأعصاب، وإليكِ أبرزها:

تقليل خطر الإصابة بالأمراض العصبية التنكسية
يقصد بالأمراض العصبية التنكسية فقدان الخلايا العصبية وبالتالي حدوث مشكلات في الوظائف الذهنية والمعرفية، أو مشكلات حركية تعرف بالاختلاج الحركي.

وقد تبين أن نقص فيتامين b12 يرتبط بفقدان الذاكرة والتدهور المعرفي وتحديدًا عند كبار السن، إذ يلعب فيتامين b12 دورًا هامًا في منع ضمور الدماغ (Brain atrophy) وهي مشكلة صحية تسبب فقدان الخلايا العصبية في الدماغ وترتبط بفقدان الذاكرة والخرف.

ووجدت دراسة تم إجراؤها على أشخاص مصابين بالخرف في المراحل المبكرة، أن تناول مكملات فيتامين b12 والأحماض الدهنية أوميغا 3، بطئ من التدهور العقلي وهذا يثبت دور فيتامين b12 في الوظيفة المعرفية.

الحفاظ على الأداء الطبيعي للدماغ والجهاز العصبي
يلعب فيتامين b12 دورًا هامًا في تكوين وتجديد أغلفة الألياف العصبية المعروفة بأغلفة المايلين (Myelin sheaths)، التي تحمي الأعصاب من فقدان الشحنة، وتلعب دورًا في النقل الصحيح للإشارات العصبية وهذه إحدى أبرز فوائد فيتامين b12 للأعصاب.

وبالإضافة لدور فيتامين b12 في تكوين أغلفة الأعصاب وعزل الأعصاب المسؤولة عن حاسة اللمس والوظيفة الحركية، والجهاز العصبي المركزي كالدماغ والحبل الشوكي، يلعب دورًا في تصنيع النواقل العصبية والهرمونات التي تتحكم في وظائف الدماغ، وبالتالي الإدراك والمزاج والحالة الذهنية.

زيادة التركيز وتحسن الذاكرة
أوجدت دراسة أن المستويات المنخفضة من فيتامين b12 عن المستوى الطبيعي يساهم في ضعف أداء الذاكرة، وقد يساعد تناوله في تحسين أداء الذاكرة وزيادة التركيز، لذا إن كنتِ تعاني من ضعف في الذاكرة والتركيز، قد يكون لديكِ مستويات منخفضة من فيتامين b12.

فوائد فيتامين b12 العامة الأخرى
لا تقتصر فوائد فيتامين b12 على الفوائد العصبية التي ذكرناها سابقًا، بل تمتد لتشمل الفوائد الآتية:

تكوين خلايا الدم الحمراء: يلعب فيتامين b12 دورًا في تصنيع خلايا الدم الحمراء، التي يسبب نقصها الإصابة بفقر الدم الضخم الأرومات (Megaloblastic anemia).
الحفاظ على حمل صحي: يعد فيتامين b12 مهمًا للوقاية من العيوب الخلقية في الدماغ والحبل الشوكي عند جنينك.
الحفاظ على صحة العظام: يرتبط انخفاض مستويات هذا الفيتامين في جسمكِ، بزيادة خطر إصابتك بهشاشة العظام.
منع الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر: يساعد في الحفاظ على مستويات طبيعية من فيتامين b12 في الدم في خفض مستويات الهوموسيستين في الدم وبالتالي خفض فرص الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر.
تنظيم الحالة المزاجية: يساعدكِ فيتامين b12 في تحسين الحالة المزاجية، بسبب دوره في إنتاج السيروتونين وهي مادة كيميائية تلعب دورًا هامًا في تنظيم المزاج وتحسينه.
تعزيز الطاقة: قد يساعدكِ تناول مكملات فيتامين b12 في تعزيز الطاقة إن كنتِ تعاني من نقص في مستوياته بدمك.
الكمية الموصى بها من فيتامين b12
توصي المعاهد الوطنية للصحة (The National Institutes of Health-NIH) باستهلاك 2.4 ميكروغرام من فيتامين b12 يوميًا لكِ ولأطفالك بعمر 14 عامًا فما فوق، وبالكميات الآتية للحوامل المرضعات:

الحامل: 2.6 ميكروغرام يوميًا.
المرضعة: 2.8 ميكروغرام يوميًا.
ويجدر الانتباه أن بعض الأدوية قد تقلل من امتصاصه من الأطعمة، مثل: ميتفورمين، ومثبطات مضخات البروتون، ومضادات مستقبلات الهيستامين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى