الطب والحياة

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الرَثَيَانِي أو الداء الرثياني أو الالتهاب المفصلي الروماتويدي (Rheumatoid arthritis)‏ هو مرض مزمن، من الأمراض الانضدادية التي تؤدي بالجهاز المناعي لمهاجمة المفاصل، مسببة التهابات وتدميرًا لها.

من الممكن أيضًا أن يدمر جهاز المناعة أعضاء أخرى في الجسم مثل الرئتين والجلد، وفي بعض الحالات، يسبب المرض الإعاقة، مؤدية إلى فقدان القدرة على الحركة والإنتاجية.

تشخيص المرض

يتم تشخيص المرض بواسطة تحاليل دم مخبرية مثل تحليل العامل الرثياني (rheumatoid factor)‏ والأشعة المقطعية، ويتم التشخيص والمعالجة الطويلة للمرض بواسطة أخصائي طب الأمراض المفصلية، وهو المختص في علاج أمراض المفاصل والأنسجة المحيطة بها.

الأعراض

إيلام ودفء وتورم المفاصل.

تيبس المفاصل، والذي يتفاقم عادة في الصباح وبعد فترة من عدم النشاط.

التعب والحمى وفقدان الشهية.

السبب
سبب التهاب المفاصل الروماتويدي غير مفهوم تمامًا، على الرغم من أنه يعرف طبيًا بشكل عام بأنه ثمة استجابة غير طبيعية للجهاز المناعي أدت دورًا في التهاب المفاصل وتلفها.
وسبب هذا الخلل في الاستجابة غير معلوم على وجه اليقين، إلا أن هناك أدلة علمية على أن الجينات الوراثية، والهرمونات، والعوامل البيئية، تمثل عاملًا رئيسًا.
ويشير الباحثون إلى وجود عوامل أخرى مثل: الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، والسمنة المفرطة، واستجابة الجسم للأحداث المجهدة مثل: الصدمات الجسدية، أو العاطفية، والتعرض لدخان السجائر، أو تلوث الهواء بالمبيدات الحشرية وغيرها، والتعرض للمعادن، والسيليكا.
التهاب المفاصل الروماتويدي
عوامل الخطورة

العمر، كل ما زاد العمر، زاد احتمال الإصابة به.

الجنس، فالنساء أكثر عرضة للإصابة به مقارنة بالرجال بنحو ضعفين، أو ثلاثة أضعاف.

عامل الوراثة.

التدخين، والتدخين السلبي.

السمنة.

عدم الإنجاب.

العلاج بالأدوية

قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي علاج طبيعي أو اختصاصي مهني ليعلمك كيفية ممارسة التمارين التي تساعدك في الحفاظ على مرونة مفاصلك، وقد يقترح الاختصاصي أيضًا أساليب جديدة لممارسة المهام اليومية لتخفيف الضغط عن مفاصلك، على سبيل المثال، يمكن أن ينصحك بالتقاط الأجسام باستخدام ساعديك.

يمكن للوسائل المساعدة أن تسهِّل عليك تجنب الضغط على المفاصل المتضررة، على سبيل المثال، تساعد سكين المطبخ المزودة بمقابض يدوية في حماية إصبعك ومفاصل الرسغ، ويمكن لبعض الأدوات، مثل خطافات الأزرار، أن تسهل عملية ارتداء الملابس، وننصح بالبحث في الكتالوجات ومخازن الإمدادات الطبية عن أفكار ملائمة.

العلاج بالجراحة

إذا فشلت الأدوية في منع تلف المفصل أو إبطاء وتيرة هذا التلف، فقد يقترح عليك طبيبك إجراء عملية جراحة إصلاح المفاصل التالفة، فقد تساعدك الجراحة في استعادة قدرتك على استخدام المفصل، ويمكن أيضًا أن تقلل الشعور بالألم، وتحسن وظيفة المفصل.

وقد تشمل جراحة التهاب المفاصل الروماتويدي واحدًا أو أكثر من الإجراءات التالية:

استئصال الغشاء الزليلي هي عملية جراحية لاستئصال البطانة الملتهبة للمفصل (الغشاء الزليلي)، ويمكن أن تساعد في تقليل الألم وزيادة مرونة المفصل.

إصلاح الأوتار قد يؤدي التهاب المفصل وتلفه إلى ارتخاء الأوتار المحيطة بالمفصل أو تمزقها. وقد يتمكن الجراح من إصلاح الأوتار المحيطة بمفصلك.

لحام المفصل قد يوصى بلحام المفصل جراحيًا لتثبيت المفصل أو إعادة تناسقه، ولتخفيف الألم عندما لا يكون استبدال المفصل خيارًا متاحًا.

استبدال المِفصل بالكامل يستأصل الجرَّاح في جراحة استبدال المفصل الأجزاء التالفة منه، ويثبت بديلاً صناعيًا من المعدن والبلاستيك.

أخطار الجراحة وتنطوي الجراحة على خطر النزيف والعدوى والألم.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

التهاب المفاصل الروماتويدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى