الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

ثمرة الكالي .. وفوائدها

الكرنب الأجعد أو قنبيط سائب الأوراق  هو نوع من أنواع الملفوف الذي تُصنف أنواعه في مجموعة أسيفالا وتتخذ أوراقه اللون الأخضر أو الأرجواني، كما أن أوراقه الوسطى لا تُشكل رأسًا، وهو أقرب في شكله إلى الكرنب البري منه إلى أشكال الكرنب المألوفة. تضم فصيلة الكرنب الزيتي مجموعة كبيرة من الخضروات منها: البروكلي والقرنبيط، والملفوف الأخضر، وبراعم القرنبيط. وتحوي مجموعة أصناف النباتات المستنبتة أسيفالا أيضًا سبرينج جرينز (Spring greens) وكولارد جرينز (collard greens)، وهما نوعان من أنواع الكرنب الزيتي التي تتشابه من الناحية الجينية.

يمكن أن يصل طول بعض أنواع نبات البوركولي إلى ستة أو سبعة أقدام؛ في حين أن بعض الأنواع الأخرى تكون متراصة الأوراق ومتماثلة في الطول وصالحة للأكل. ومع ذلك فإن أنواعًا كثيرة من هذا النبات تكون خشنة وذات ألوان قبيحة وغير جذابة وعسيرة الهضم. معظم أنواع نبات الكالي تكون إما حولية أو ثنائية الحول، كما تنبت من بذور تشابه في حجمها وشكلها ولونها بذور نبات الكرنب.

https://alhtoon.com

فوائد الكالي

إن إدراج الكالي ضمن وجباتك اليومية سيعود بالعديد من الفوائد على جسمك وجمالك حيث تشمل فوائد الكالي ما يأتي:

1. السيطرة على مرض السكري

تبين الدراسات أن مرضى السكري من النوع الأول الذين يتناولون كميات عالية من الألياف لديهم كميات سكر في الدم أقل من غيرهم كما تبين أن مرضى السكري من النوع الثاني من المحتمل أن يضبطوا مستويات سكر الدم والإنسولين والدهنيات في الدم عندما يتبعون نظامًا غذائيًا عاليًا بالألياف.

يُعد الكالي مصدرًا عاليًا بالألياف الغذائية إذ أن كل كوب من الكالي المقطع أي 16 غم يحتوي على 0.6 غم من الألياف.

2. مصدر لمضادات الأكسدة

يحوي الكالي على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية في مواجهة الجذور الحرة التي تُعرف باسم حمض ألفا ليبويك (Alpha lipoic acid) الذي تبين أنه يُساهم في ما يأتي:

يُقلل مستويات السكر في الدم.
يعمل على زيادة الحساسية للأنسولين.
يُكافح الجذور الحرة والالتهابات في الجسم.
يُساهم في الوقاية من بعض أنواع السرطانات.

3. تعزيز صحة القلب

الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ج جميعها عناصر تُعزز صحة القلب وتُعزز عمله جميع هذه العناصر موجودة بكميات جيدة في الكالي وأهمها البوتاسيوم حيث كل كوب من الكالي الطازج يحوي 79 ملليغرام من البوتاسيوم الذي أثبتت إحدى الدراسات دوره المهم في:

السيطرة على ضغط الدم والوقاية من الجلطات.

تقليل من فرص الموت بالأمراض بما نسبته 20%.

4. تعزيز الهضم والوقاية من الإمساك

يحتوي الكالي على كمية عالية من الألياف والسوائل الذين يساهم تناولهما معًا بكميات جيدة في تعزيز عملية الهضم وتعزيز صحة الجهاز الهضمي ووقايته من المشاكل بما فيها الإمساك.

5. تعزيز صحة العظام

قلة تناول فيتامين ك مرتبط عادةً بارتفاع خطر الإصابة بكسور في العظام وكذلك الأمر بالنسبة للكالسيوم الذي يُعد الكالي مصدرًا غنيًا بهما.

6. تعزيز صحة الجلد والشعر

تناول الكالي العالي بالبيتا كاروتين يجعله مفيد جدًا للبشرة والشعر فهو يُعرف باسم فيتامين الجمال إذ أنه يُساهم فيما يأتي:

يُساعد في نمو أنسجة الجلد والشعر وتجددها.
يُعد مهم لصحة العيون.
يُساعد في تقوية جهاز المناعة.

إن كوب من الكالي المطبوخ يحوي ما يقارب 885 مايكروغرام من فيتامين أ بالإضافة إلى فيتامين أ يحوي الكالي على فيتامين ج المهم جدًا للجلد والبشرة ولتجديد مادة الكولاجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى