التعذية والصحةالطب والحياة

ما هي اسباب السمنة و علاجها؟

#السمنة مرض معقد تزيد فيه كمية دهون الجسم زيادة مفرطة. السُمنة ليست مجرد مصدر قلق بشأن المظهر الجمالي. بل إنها مشكلة طبية تزيد من عوامل خطر الإصابة بأمراض ومشكلات صحية أخرى مثل مرض القلب وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم وأنواع معينة من السرطان.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل البعض يواجهون صعوبة في إنقاص الوزن. تنتج السمنة عادة عن عوامل وراثية وفسيولوجية وبيئية، بالإضافة إلى اختيارات النظام الغذائي والنشاط البدني وممارسة الرياضة.

تحدث السمنة عادة بشكل تدريجي وعلى المدى الطويل نتيجة لتناول السعرات الحرارية بمعدل يفوق استهلاكها أو حرقها في الجسم، مما يؤدي لتراكمها وتخزينها في الجسم على شكل دهون.

لكن، يجب التنويه إلى أن الإصابة بمرض السمنة تعد عملية معقدة ويدخل فيها العديد من العوامل، ليس فقط زيادة ما يتم تناوله من السعرات الحرارية أو نقصان حرقها في الجسم نتيجة الخمول وعدم ممارسة التمارين الرياضية.

فمن العوامل والأسباب المحتملة الأخرى للإصابة بمرض السمنة:

الوراثة.

عدم النوم جيداً.

تناول الكحول.

التدخين.

الحمل.

التقدم بالسن ودخول سن اليأس.

الإصابة ببعض الأمراض، مثل:

خمول الغدة الدرقية.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

متلازمة كوشينغ.

تناول بعض أنواع الأدوية، ومنها:

مضادات الاكتئاب.

موانع الحمل الهرمونية.

الكورتيزون.

علاج السمنة

تشمل أبرز طرق العلاج ما يأتي:

. ممارسة الرياضة

إن ممارسة التمارين الرياضية ضرورية للمحافظة على فِقدان الوزن وعلاج السمنة للمدى الطويل يُسبب النشاط الجسماني زيادة في استهلاك السُّعُرات الحرارية في الجسم.

إن ممارسة الرياضة لوحدها تؤدي إلى إنقاص قليل في الوزن، أما الميزة الرئيسة لممارسة الرياضة فهي أنها تُساعد في الحفاظ على نقصان الوزن مع مرور الوقت، يوصى اليوم بممارسة النشاط البدني المعتدل لمدة ساعة في اليوم.

. علاج السمنة الدوائي

تمت الموافقة على عدد قليل جدًّا من الأدوية لعلاج السمنة التي بحاجة لوصفة طبية والتي يوصى بها لتخفيف الوزن، حيث يوصى بتناول الأدوية كجزء من البرنامج العلاجي الشامل وليس كوسيلة وحيدة لتخفيف الوزن وعلاج السمنة.

توجد للأدوية آثارٌ جانبية كثيرة، مثل:

جفاف الفم.

الإمساك.

الدوخة.

الأرق.

الإسهال.

حدوث اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي.

. العلاج الجراحي

إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 40 يستطيعون أن يخضعوا لعمليات جراحية مختلفة في المعدة تؤدي إلى فِقدان الوزن.

لكن الانخفاض في الوزن والذي يقدر بحوالي 50% من وزن المريض الأولي ترافقه آثار جانبية خطيرة ومضاعفات للعملية الجراحية، مثل:

عدوى في الصِّفاق.

حصى في القناة الصفراوية.

نقص الفيتامينات المختلفة.

الوقاية من السمنة

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

تناول خمس وجبات صغيرة في اليوم.

تجنب الأطعمة المصنعة.

قلل استهلاك السكر.

قلل من استخدام المحليات الصناعية.

تجنب الدهون المشبعة.

اطهي الطعام في المنزل.

جرب نظامًا غذائيًا نباتيًا.
ما هي اسباب السمنة و علاجها؟ -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى