الإفتراضيالتعذية والصحةالطب والحياة

سرطان المعدة .. ومخاطره!!

يشكل سرطان المعدة واحدا من الأورام الخبيثة التي تصيب المعدة. ويشهد العالم الغربي، اليوم، انخفاضا في معدلات انتشار سرطان المعدة (Stomach Cancer). ينقسم سرطان المعدة إلى نوعين: الأول يصيب القسم العلوي من المعدة والثاني يصيب القسم السفلي من المعدة. وتسجل معدلات الإصابة بالنوع الأول (الذي يصيب القسم العلوي من المعدة) ارتفاعا، مقارنة بالنوع الآخر. أما في الدول النامية، في المقابل، فإن سرطان المعدة يحتل المرتبة الثالثة من حيث معدلات الانتشار، من بين أمراض السرطان المختلفة.

يتم التمييز، عادة، بين مراحل (درجات) مختلفة من تقدم سرطان المعدة. في المرحلة المبكرة تقتصر الإصابة على منطقة الغشاء الداخلي للمعدة (بطانة المعدة)، وغالبا ما تكون المعالجة الجراحية في هذه المرحلة ناجعة جدا وذات نتائج ممتازة. أما إذا كانت الإصابة قد تعدت منطقة بطانة المعدة إلى طبقة العضل أو العقد الليمفاوية التي تحيط بالمعدة، فإن احتمالات الشفاء تقل كثيرا. وإذا كانت الإصابة في المنطقة العلوية من المعدة، تكون احتمالات الشفاء أقل منها في حال الإصابة في القسم السفلي من المعدة.

الأعراض

قد تشمل مؤشرات سرطان المعدة وأعراضه ما يلي:

صعوبة في البلع
الشعور بالانتفاخ بعد تناول الطعام
الشعور بالامتلاء بعد تناول كميات صغيرة من الطعام
حرقة الفؤاد (حرقة المعدة)
عُسر الهضم
الغثيان
ألم بالمَعِدة
فقدان الوزن غير المقصود
القيء

ما هي طرق الوقاية لمنع تطور سرطان المعدة؟

أسباب سرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة غير واضحة، لذلك لا توجد طريقة للوقاية منهما. ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي وسرطان المعدة من خلال إدخال بعض التغييرات البسيطة في حياتك اليومية. فعلى سبيل المثال، يمكنك تجريب:

التمارين. ترتبط ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة. حاول ممارسة الأنشطة البدنية في النهار في معظم أيام الأسبوع.

تناول المزيد من الفاكهة والخضروات. حاول تضمين المزيد من الفواكه والخضراوات في نظامك الغذائي اليومي. اختر نظاما غذائيا غنيا بمجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات الملونة.

قلل من تناول الأطعمة المدخنة والمالحة. احمِ معدتك من خلال الحد من هذه الأطعمة.

الإقلاع عن التدخين. إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين. إذا كنت لا تُدخن، فلا تشرع بالتدخين. يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان المعدة فضلا عن عدة أنواع أخرى من السرطان. قد يكون الإقلاع عن التدخين أمرا في غاية الصعوبة، لذا اطلب من الطبيب مساعدتك.

اسأل طبيبك عن خطر الإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعاني خطرا متزايدا للإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة. وفكرا معا في إجراء التنظير الداخلي الدوري للبحث عن علامات سرطان المعدة.

سرطان المعدة (بالإنجليزية: stomach cancer)‏ هو سرطان قد يصيب أي جزء من المعدة وأن يمتد إلى المريء أو الأمعاء الدقيقة، وهو يسبب موت ما يقرب من مليون شخص سنوياً. فهو أكثر انتشاراً في كوريا واليابان وإنجلترا وأمريكا الجنوبية. وأكثر انتشاراً بين الرجال من النساء. وهو مرتبط بالطعام الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الملح والتدخين وأيضاً نقص تناول الفاكهة والخضروات. لذا يعتقد أن انتشاره في دول مثل كوريا واليابان يرجع إلى تناول الكوريين واليابانيين السمك المملح بصورة أساسية وأيضاً لاستخدام المعلبات والمواد الحافظة للأطعمة. يعتقد أن الإصابة بالملوية البوابية التي تستعمر الغشاء المخاطي عامل الخطر الرئيسي في حوالي 80% من سرطانات المعدة

. ولكن هناك نسبة تنم عن عوامل وراثية قد ترتبط بالإصابة به ولكن الدراسات لا زالت قائمة لإثبات تلك الحقيقة كما أن هناك اختبارات للعائلات وخيارات وقاية. انتشار السرطان في باقي أعضاء الجسم يحدث في 80-90% من الحالات، فرصة الحياة لخمس سنوات تصل إلى 75% في الحالات التي تشخص باكرا وتقل إلى 30% مع التشخيص المتأخر.

يعتبر سرطان المعدة، المعروف أيضًا بالسرطان المعدي، سرطانًا يصيب باطن المعدة

، ويمكن أن تشمل الأعراض المبكرة حرقة المعدة وألم بأعلى البطن والغثيان و[فقدان الشهية، وقد تشمل العلامات والأعراض اللاحقة  فقدان الوزن واصفرار الجلد وبياض العين اولقئ وعسرالبلع ووجود دم في البرازبالإضافة إلى أعراض أخرى، كما يمكن انتشار السرطان من المعدة ليصل إلى أجزاء أخرى من الجسم خاصة الكبد و الرئة و العظام والبطن والعقدة الليمفاوية.تعد الإصابة ببكتريا الملوية البوابية السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بسرطان المعدة وهي السبب وراء أكثر من 60% من الحالات، ويكون لبعض أنواع الملوية البوابية أخطار أكبر من الأنواع الأخرى، كما تتمثل بعض عوامل الخطرة الأخرى في التدخين وعوامل غذائية مثل الخضار المخلل والسمنة، وتنتقل نحو 10% من الحالات بين أفراد العائلات ويصاب ما يتراوح بين 1% و 3% من الحالات بسرطان المعدة بسبب متلازمات وراثية تورث من والدي الشخص مثل سرطان المعدةِ المنتشر الوراثي، وتنتدرج معظم حالات سرطان المعدة تحت نوع السرطانة المعدي، ويمكن تقسيم هذا النوع إلى عدة أنواع فرعية، بالإضافة إلى ذلك فيمكن تكون أورام اللمفوما واللحمة المتوسطة في المعدة، وفي معظم الوقت، يتكون سرطان المعدة على مراحل على مر السنوات، ويجرى التشخيص غالبًا عن طريق الخزعة خلال التنظير الداخلي، ويتبع ذلك التصوير التشخيصي الطبي لتحديد إذا كان المرض قد انتشر لأجزاء أخرى من الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى