التعذية والصحةالطب والحياة

أمراض تسبب مرارة الفم

من الممكن أن يكون للعادات السلبية سبب في وجود طعم مرار في الفم، سواء من التدخين أو عدم نظافة الفم وغسل الأسنان باستمرار، غير أن التعرف على الأمراض التي تسبب مرارة الفم من الممكن أن يساهم في علاج هذه المشكلة التي تفسد عليكم الاستمتاع بمذاق الأطعمة وتؤثر على حاسة التذوق بشكل يسبب الانزعاج.

المقياس الذي يمكن على أساسه معرفة أسباب مرارة الفم واللسان وما إذا كانت متعلقة بمرض معين أم لا، هو المدة التي يبقى عليه الفم في هذه الحالة، فمن الممكن أن يكون ناتج عن تدخسن السجائر التي تترك مذاقا مًرا قد يستمر لساعات ويزول بعدها عند تناول طعام آخر أو شرب سوائل مختلفة، او أن يزول المرار مع تنظيف الأسنان، ولكن عندما يستمر لفترات طوية ويتكرر، فهذا يعني وجود مشكلة قد تكون متعقلة بالجهاز الهضمي أو التنفسي، وهو ما يعني ضرورة زيارة الطبيب المختص.

سبب مرارة اللسان والفم

هناك عدد من الأسباب الشائعة التي يمكنها أن تسبب مرارة اللسان والفم، وبعضها له علاقة بالعادات السلبية والآخر نتيجة الإصابة ببعض الامراض، فالأسباب الشائعة يمكنها أن تشير إلى:

وهناك أسباب أخرى متعلقة بحالات صحية محددة:

متلازمة حرق الفم

وهي الحالة التي يُصاب فيها الفم للدرجة التي تجعل الشخص يشعر بالحرقان، وينتج عنه جفاف الفم والطعم المعدني المر، ويحدث في حالة تلف الأعصاب في الفم.

الحمل

بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها السيدات في أثناء الحمل، وتقلبات هرمون الأستروجين يحدث أن تتأثر حاسة التذوق، وفي الغالب ما تشعرين بوجود مرار في الفم أو الطعام المعدني.

الارتجاع الحمضي

أو ما يعرف بارتجاع المريء، الذي يحدث فيه أن يتعطل عمل العضلة العاصرة للمريء ويتسبب في عودة حمض المعدة إلى الفأعلى حيث المريء والفم مرة أخرى، ويرافقه شعور بالحران في الصدر، ووجود مشكلات في البلع، مع حدوث سعال قوي مزمن.

التهاب الجهاز التنفسي

في حالة إصابة الجهاز التنفسي العلوي، مثل نزلات البرد أو التهاب الأنف أو التهابات الجيوب الأنفية والتهاب اللوزتين، وفي الغالب ما يحدث مرار في الفم نتيجة البكتيريا التي تنتجها هذه العدوى، وبسبب الجفاف الذي يحدث في الجسم مع حدوث التهابات الجهاز التنفسي، وما يستدعيه من تناول كافي للمياه والسوائل.

مشكلات الكبد

من أكثر الحالات الصحية الشائعة التي تسبب مرار في الفم، هو مشكلات الكبد فبسبب عدم قدرة الكبد على العمل بشكل سليم، قد يعني هذا تراكم كميات كبيرة من الأمونيا وهي مادة سامة من المفترض أن يحولها الكبد إلى يوريا ويتخلص منها، لكن مع فقدانه لقدرته على تحويلها، يتزايد إنتاجها في الجسم، وتتسبب في تغيير مذاق الفم.

التوتر والقلق

ارتفاع مستوبات التوتر والقلق من شأنها أن تعمل على تغيير حاسة التذوق في الجسم، فقد تؤدي إلى الجفاف الذي يتسبب في مرارة الفم.

التهابات الأعصاب

في حالات الإصابة بتلف الأعصاب والالتهابات في الدماغ، من الممكن أن يحدث ضرر في الأعصاب التي يختبر بها الأشخاص التذوق.

عدوى الخميرة

من الممكن كنتيجة للإصابة بعدوى الخميرة في الفم، والتي يترافق معها بقع بيضاء على اللسان والحلق، ويترافق معها مرار مزعج.

الأدوية التي تسبب مرارة الفم

ومن الممكن أن يحدث مرار في الفم، كعرض جانبي لتناول بعض الأدوية ومنها:

علاج مرارة الفم والغثيان

من الممكن، علاج مرارة الفم واللسان من خلال بعض العلاجات المنزلية، خاصة، إذا كان الأمر لا يستدعي زيارة الطبيب، ومن أهم الطرق المنزلية التي يمكن اتباعها للتخلص من مرار الفم:

وضرورة المتابعة مع الطبيب المختص للتعرف على الأسباب والأمراض التي يمكنها أن تكون السبب في مرار الفم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى